الثلاثاء. أكتوبر 27th, 2020

.

A good word aimed at the service of humanity

قالوا: ابتسمْ.. قصيدة بقلم: خالد مُطلَك العبودي/ العراق

1 min read
Spread the love

قالوا: ابتسمْ…
كيفَ أبتسم؟
آهٍ، وفي القلبِ جراحاتٌ تئِنُّ …
كيفَ أبتسم؟
آهٍ جراحاتي تئِنُّ …
كيفَ أبتسم؟
النارُ تحرقُ داري، والمِلاح …
والطفلُ في المهدِ الرضيعِ …
يُدغدِغُ نحرَهُ سيفٌ مُباح …
ونشِمُّ أوزارَ الخيانةِ في الصباح …
قالوا: ابتسْم…
كيفَ أبتسم؟
والنارُ تحرِقُ الأيَّام …
وتوقِظُها الرياح …
والغدرُ يقتلُ ساحتي ….
ويحرقُ كلَّ السِلاح …
داعشٌ، وكفرٌ ….
وكلُّ نذلٍ، والوِقاح …
إلاَّ لقاءَ الريحِ …
في وطنٍ مُباح …
قالوا: ابتسمْ
كيفَ أبتسم؟
والموتُ يقربُ والصياح …
طفلٌ وشيخٌ …
في سنجارَ …
وفي آمَرلي …
ونساءُ سهلِ نينوى …
الكلُّ تُباح …
لا أبتسم…
مادامَ شعبي يحترق …
والموتُ يذبحُ كلَّ اطفالي الصغارِ…
كيفَ أبتسم؟
كيفَ أبتسم؟

2 thoughts on “قالوا: ابتسمْ.. قصيدة بقلم: خالد مُطلَك العبودي/ العراق

Comments are closed.