22/09/2021

.

A good word aimed at the service of humanity

يا قلـبي، زدنـي… شعر: د. فالح الحجية الكيلاني/ العراق

1 min read
Spread the love

 يا قلـبي، زدنـي

.القلبُ يُزجـــي حُبَّــــهُ لِحَبـيـبِـهِ
فالّســعْـد دان ٍ والحَيـــاةُ هَنـاءُ

.

وَالقَلبُ يَرنو أ ن يَعيشَ لِحُـبِّــــهِ

آمالُ مَنْ ســَلك َالرَجا ءَ رَجــــا ءُ

.

وَتَعانَقَتْ سُـــبل المَحَبَّةِ تَزْدَهي

عِنْدَ المُروجِ المُخْضِـــراتِ رَواء ُ

.

وتَطَلّعَتْ شَمْسُ الضُحى لِبَهائِهِا

وَتَزَيّنَتْ كُــلُّ الــــوُرودِ سَـــــواءُ

.

وَتَفَتَّحَتْ في كُلِّ غُصْــــنٍ و ردةٌ

وَتَآلفَتْ عِنْــــدَ اللقـــــاء شَـــذاءُ

.

إذْ كُنْتِ أنْتِ حَبيبَتي وَسَــــعادَتي

وَهَناءَتي . َرمْزُ الوَفـــاءِ وَفـــاءُ

.

قَدْ كُنْتِ شَمْساً إذْ تُنيرُ رِحابِـنـــــا

أنْتِ في كُلِّ الشّــــِموسِ سَـــــناءُ

.

أوْ كُنْتِ غَرْساً في غُصونِ مَحَبَّة ٍ

مِثلَ الــــوُرودِ . فَـزَهْرَةٌ بَيْضـــاءُ

.

وَسَكَنْتِ في لُبِّ الفُـــــؤادِ عَزيزَةً

في رِقَّـةِ العَطْرِ السَّحيحِ صَفـــاءُ

.

فَتَهَمْهَمَتْ سُبُلُ المَحَبَّةِ وَازْدَهَتْ

أنْتِ الهَنا أنْتِ المُنى وَالمـــــا ءُ

.

فَلِتَنْطَفي كُلُّ الحَـــواسِ أُ وارَها

نَظَراتُــــها رَيّــانَــــةٌ حَــــوْراءُ

.

توحي الى القَلْبِ الغَريمِ رَجاؤُهُ

فَتُـزيدُهُ بِجَمالِهــــا إغْــــــــراءُ

.

إ نَّ الجَمـــــالَ جَميلَــةٌ أنْغامُـــهُ

إنْ حَفّــــهُ عِندَ اللقــاءِ صَفــــاءُ

.

وَأريجُ عِبْقِ الوَرْدِ يَغْمُرُها شَـذى

فـوّاحَـــــةً في غُصْنِها وَسْـــــنا ءُ

.

غَرِقَتْ وَفي بَحْـرِ الوِدادِ وَشَوْقِهِ

وَأريجـِهِ . فَسَـــــعادَةٌ وَرِضـــا ءُ

.

يا بُلبُلاً وَسَــــــطُ الخَميلَةِ صَوْتُـهُ

إنْ تَرْتَوي مِنْهُ النُفــوسَ الغِنــا ءُ

.

سَــمْعاً لِـقَلْـبِكِ إ ذْ يُغـَنّي شَـــوْقَـهُ

في حُبِّــــهِ أذْ يَنْبَري إسْـــــــرا ءُ

.

أنتِ الحَبيبُ وَلَيسَ حُـــــبٌّ بَعْدَ هُ

بَلَغَ المَدى في سَـــعدهِ الجَوْزا ءُ

.

وَتَفَتَّحَــتْ آلاءُ نَفْســـيَ طِيبَــــــةً

وَتَعَطّرَتْ مِنْ طَيبِكِ الأجْـــــواءُ..

.

وَالقَـلْبُ يَسْعى أ نْ يَعيشَ مُدَلــلاً

بِـــــــوِدادِهِ فَيُـزيـــــــدُهُ الارْواءُ

.

وَالنَّفْسُ تَسْبَحُ في بُحورٍ مِنْ نَدى

فَتَـهَللَتْ سُـــــبُلُ الحَياةِ إبـــــــا ءُ

.

يارَبِّ زِدْ ني في الحَياةِ سَــــماحَةً

قَلْبي وَنَفْسي في الأمورِ سَــوا ءُ

.

وَاجْعَلْ لَنـا سُــــــبُلَ المَحَبَّةِ آيـَةً

فيها المُنى عِنْدَ الرِضا وَوِقــــا ءُ

.

د . فالح نصيف الحجية الكيلاني

العراق – ديالى – بلــــــد روز

1 thought on “يا قلـبي، زدنـي… شعر: د. فالح الحجية الكيلاني/ العراق

Comments are closed.